شهر رمضان شهر الطاعة والتوبة والغفران , إنه شهر الرجوع إلى الله عز وجل .

لكن وللأسف أصبحت تلهينا عن ربنا أمور دنيوية لا قيمة لها .

فقد انجرفنا مع طوفان المسلسلات و البرامج التلفزية التي تكاد لا تنتهي ,

والتي تجاوزت صلاة التراويح وأصبحت تهدد الصلوات الخمس وتقتطع من وقتها .

بل إنها تأخذ من وقت الإفطار والسحور .

و مما يزيد الأمر سوءا هو رداءة المنتوج الإعلامي ,

حيث أن معظم البرامج التي تقدم ( إن لم نقل كلها ) لا تحمل أي معنى ( تافهة ) .

بعضها يتحدث عن الحب و الآخر عن الإنتقام , سهرات غنائية , مسلسلات من مئات الحلقات , مهرجانات ....

أين هي البرامج الدينية ؟ نكاد لا نراها أبدا .

فقد تحكمت الشركات الإعلانية في المنتوج الإعلامي الذي أًصبح مليئا بعناصر الإغراء و الإلهاء و تشتيت تفكير المسلم .

فهل رمضان شهر الطاعات أم الإذاعات ؟

أيهما تختار ؟

يمكن أن يروج في بال البعض أن هذه المقالة جاءت متأخرة ( 26 رمضان ) ,

لكن يجب ألا ننسى قوله عز وجل " فذكر إن الذكرى تنفع المومنين " . وعسى أن ندرك ليلة القدر في الأيام المتبقية .

قبل أن أختم هذه المقالة أحب أن أسألك أخي القارئ أختي القارئة :

هل تظن أن وسائل الإعلام تسعى من خلال عرضها لهذه البرامج إلى :

1 - تحقيق عائدات مادية ؟

2 - تفنيد وتخدير عقول المسلمين و إبعادهم عن دينهم ؟

3 - تثقيف الناس و توعيتهم ؟

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أخوكم رشيد

بقلمي !

6 التعليقات

زكرياء يقول... @ 16 شتنبر، 2009 13:04

بارك الله فيك أخي

موضوع ممتاز !!!

اسامة جاب الدين يقول... @ 16 شتنبر، 2009 13:11

حقاً أخي رشيد .. من يلقي نظرة إلى القنوات الفضائية سيبدو له الأمر وكأنه رمضان الذي أنزلت فيه المسلسلات والإعلانات .. صار رمضان هو موسم تسوق عند البعض .. نسأل الله ألا يمتحننا في ديننا.
تحياتي
أخوك أسامة

L!fe يقول... @ 17 شتنبر، 2009 06:52

اولا شكرا لك على هذه التذكره ..
وبالعكس لا تعلم ممكن من احد القراء يقرء
هذه المقال ويتاثر المشكله ليست في توقيت كتابة
المقال ...

اما بالنسبة لما طرحت ..
بكل اسف واسى هذا حال القنوات الفضائيه
واخص بالقنوات العربيه اليس من المنطق ان تزيد
الايمانيات في هذا الشهر الفضيل على الاقل !!

وانما البعض منهم يسعى للكسب المادي فتكثر الاعلانات
على شاشته وليس من المهم مخاطبة العقل الانساني وانما
نخاطب الغريزه ونخاطب جيب المشاهد لا حول ولا قوة الا بالله
ولكن اي هم ذاهبون سوف يحاسبون على كل دقيقه اهدروها
بغير طاعه وبمعصيه وعصيان ,,,

اسأل الله ان يهديهم ويرشدهم الى طريق الصواب
وان يحفظنا واياكم من شرور وفتن هذه القنوات ..



اعتذر على الاطاله ..

RACHID يقول... @ 17 شتنبر، 2009 09:21

زكرياء

أهلا وسهلا بك في المدونة
يسعدني أن المقالة أعجبتك

RACHID يقول... @ 17 شتنبر، 2009 09:22

أسامة جاب الدين

تماما أخي ! التبس على الناس المفهوم الروحاني الصحيح لرمضان للأسف
أسأل من الله الهداية لنا جميعا

أشكرك على مرورك

RACHID يقول... @ 17 شتنبر، 2009 09:24

L!fe

نعم أختي للأسف هذا هو حال القنوات الفضائية العربية حاليا ! تجري وراء الأموال و تطيع الشركات الإعلانية طاعة عمياء في عرض البرامج التلفزية وغيرها

أسأل الله أن يتقبل منا أجمعين

شكرا جزيلا على مرورك ونقاشك الهادف

إرسال تعليق